فوائد السدرة

السدرة، اسمٌ يُطلق على الشجرة الواحدة من أشجار السدر، أو كما تسمى بلغة الفلاحين بشجرة النبق، كما يُطلق عليها أحياناً اسم السوّيد، وهي من النباتات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم أربع مرات، وهي من الأشجار التي تنتشر في مناطق مفرقة من العالم.  

تنتمي إلى الفصيلة النبقية، التي تضم أجناساً كثيرةً، ومنها أنواع صحراوية، وأنواع تنمو في الجبال والوديان وضفاف الأنهار، وتنتشر كثيراً في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، علماً أن الموطن الأصلي لها هو جزيرة العرب، ودول بلاد الشام، كما يوجد بعض الأنواع التي تنتشر في المناطق الاستوائية، والسدرة شجرة بأوراقٍ كثيفةٍ، وأغصانٍ متشعبةٍ، يصل طولها إلى أمتارٍ عدة.

توجد أنواع كثيرة من السدرة، من أهمها السدر الأشعر، والسدر الذهبي، والسدر الكاروليني، والسدر الكروي، والسدر المسهل، والسدر الفلسطيني، والسدر الكاليفورني، والسدر المضلع، والسدر الألباني، والسدر الغذي، والسدر المنتشر، والسدر الأنيق، والسدر قضباني الأوراق، والسدر الهندي، وشوك المسيح.

فوائد السدرة

  • تُنتج ثماراً لذيذة الطعم ومفيدة جداً، تسمى ” النبق “، طعمها حلو، ولها قيمة عذائية عالية جداً.
  • تُفيد ثمار السدرة في علاج أمراض الصدر وضيق التنفس، كما تليّن المعدة، وتنقي الدم من السموم والفضلات.
  • تجتوي ثمار السدرة على مواد غذائية مهمة لصحة الأم الحامل والجنين، حيث تمد الجسم بالسكريات والطاقة والفيتامينات والمعادن.
  • تستخدم أوراق السدرة في علاج الأمراض الجلدية، مثل الجرب، والأكزيما، والبثور.
  • تعالج أوراق السدرة آلام المفاصل الروماتيزمية، والتهابات اللثة والفم.
  • تستخدم أوراقها في علاج فروة الرأس من البثور، وتخليصها من القشرة، كما تقوب البصيلات، وتمنع التساقط. ينتج النحل من أزهارها أغلى أنواع العسل وأكثرها فائدةً على الإطلاق، وهو عسل السدر.
  • تُستخدم أوراقها كمسكن لوجع الأسنان، ومهدئ للحرارة، وملطف ومقوي للجسم. تحتوي أوراقها على عناصر فعالة تقضي على الديدان المعوية، وتنقي الدم.
  • يُستخدم مطحون أوراقها في تجبير كسور العظام، ومنح البشرة النقاوة والنضارة.
  • تعمل أوراقها على طرد البلغم، وذلك بتناول منقوعها، كما تمنح الشهر النعومة والتألق واللمعان.
  • تعالج الإمساك، وتنشط انقباضات الأمعاء والمعدة.
  • تُستخدم أوراقها في دباغة الجلود والملابس.

أضرار السدرة

يُنصح بعدم تناول المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى لأي شيءٍ من منتجات السدرة، سواء ثمارها أو أوراقها، لاحتوائها على خصائص تزيد من انقباضات الرحم، مما قد يؤدي لحدوث الإجهاض.

يعتبر غير آمن بالنسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع، ومرضى القلب والأوعية الدموية، ومرضى القولون العصبي.

يمنع تناول لحاء السدرة إلا بعد سنة من تجفيفه وتخزينه، للتقليل من آثار المغص والقيء التي يسببها

منقول

شاهد أيضاً

أمل جديد.. زرع كلى اصطناعية بدلاً من جلسات الغسيل!

يعاني أكثر من 10% من سكان العالم من أمراض الكلى وتتفاقم الحالات بشكل سريع حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *