الرحابة

“الرحابة” ذلك الفن الشعبي الاصيل الذي هو جزء مهم من التراث و الفلكلور الخنشلي مثلها مثل الدبكة المعروفة في بلاد الشام، وإذا كانت الأعراس والأفراح الشعبية في فلسطين أو سورية أو لبنان أو الأردن لا تكتمل إلا بحلقات الدبكة، فالأمر ذاته بالنسبة للرحابة عند الخنشلين .

ضرب بأرجل والأكتاف

يصطف الراقصون في بلاد الشام وهم يؤدون رقصات الدبكة في صف واحد أو على شكل قوس أو دائرة، مستعملين حركات بالأرجل، تتميز بالضرب على الأرض بصوت عال، مترافقة بالغناء والعزف الموسيقى الفلكلورية، والأمر نفسه بالنسبة لـ”الرحابة”، حيث تتكون الفرقة الفلكلورية من أربع أو ثمانية أشخاص، ينقسمون إلى صفين، يضعون الكتف إلى جنب الكتف ويشرعون في الغناء والرقص في حركة متناغمة، حيث يتقدم أربعة أشخاص في صف واحد في حين يتراجع الأربعة الآخرون إلى الوراء، ثم تعاد الحركة بالعكس على نفس الإيقاع ذهابا وإيابا، وهم يغنون بصوت واحد أغاني تراثية تختلف مواضيعها من فرقة إلى أخرى، ومن منطقة إلى أخرى، لكن في الغالب تدور حول مواضيع الغزل والفرح وتوحيد الله.

عن khelifa

khelifa

شاهد أيضاً

الفنانة زوليخة

وُلدت الشابة زليخة، واسمها الحقيقي: حسينة لواج، في 6 ديسمبر 1956 بمدينة خنشلة، ومنها انطلقت إلى عالم الفن، طفلة لا يتجاوز سنها 11 سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *