FB IMG 1541665892357
 الشهيد علي عيساوي ولد سنة 1920 بالمحمل، أبوه عيساوي بشير و أمه الصافية
بوطارفة، نشأ في بيئة ريفية بسيطة وفي سنة 1943 دعي 
لاجتياز الخدمة الاجبارية

 

 ثم عاد الى ارض الوطن باحثا عن عمل بغية كفاف العيش وسط عائلة مكونة من اربع إخوة  وأخت واحدة، ما دفعه الى ركوب مياه البحر نحو الاراضي الفرنسية وذلك سنة 1948 .
* عاد الى ارض الوطن لما سمع باندلاع #الثورة #التحريرية في اواخر سنة 1954 ولم يدم طويلا حيث التحق بصفوف جيش التحرير الوطني بجبال ششار.  شارك في عدة معارك من ضمنها جبل " الجديدة " "عصفور " " لغناجي" ثم اختير من طرف القيادة العسكرية لجيش التحرير الوطني مع مجموعة مجاهدين لكي يسيروا او يشرفو على بعض العمليات العسكرية التي قادها المجاهد البطل" #زيغود يوسف "  مع توسيعها الى ام البواقي و"شبكة سلاوه ". وكانوا يسمونه باسم مستعار هو " يوسف بن بلخير " وفي اواخر ينة 1956 وآوائل سنة 1957 تم دعوة المجاهدين الذين كانوا برابطون بالشمال القسنطيني الى الناحية الرابعة حيث أرسلوا الى " ليبيا" للتزود بالسلاح اللازم وبعد ثلاثة اشهر عادوا ومعهم كمية من الأسلحة بعد ان اوصلوا بتسليمها الى المجاهد الشهيد "حوحة بلعيد" في حين كان القائد عباس لغرور بتونس للقاء القادة السياسيين الذين انبثق عنهم "مؤتمر الصومام" لان الولاية الاولى لم يتسن لها حضور المؤتمر المذكور نتيجة لعدة مشاكل اعتراضت سبيلهم.  ولم تطل المدة بعد استلام "حوحة بلعيد" للأسلحة المشار اليها حتى التحق هو الاخر الى الحدود التونسية الجزائرية والبحث جار عنه هو الاخر للقبض عليه مما حلق تذبذبا بصفوف جيش التحرير الوطني بالداخل بقيادة "صالح الثابتي" حيث حاول "علي عيساوي " الذي كان متشبعا بأفكار جبهة التحرير الوطني ترسيخ تلك الأفكار بمجاهدي الداخل المتواجدين بالناحية الرابعة خلال عدة لقاءات لكنها لم تسفر عن نتيجة خاصة عندما نفذت عنهم الذخيرة ولم تبق لديهم إلا البنادق مما جعلهم يوقعون اتفاقية مع السلطات العسكرية الفرنسية تقضي بتزويدهم بالسلاح والذخيرة اللازمة لمدة سنة قابلة للتمديد .
ومع انتهاء المدة المتفق عليها قرر كل من " عمار نصراوي المدعو عمار الرفال " و " بلقاسم حفصاوي " قتل كل من " صالح الثابتي "  و" عرعار أحمد بن المكي " والعودة ثانية إلى الجبل والانضمام إلى جبهة التحرير الوطني في أواخر سنة 1958 .
 وأستشهد "علي عيساوي " في اوائل سنة 1959 وبالضبط في شهر افريل و"عمار الرفال " سنة 1960 ومسؤول القسمة الثانية "الطيب معلم " خلال سنة 1960. حيث تم تعيين : "ناجي بيبي " كمسؤول للقسمة الثانية.  واستشهد هو الأخر خلال سنة 1961 .....المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار
 
للأمانة / المعلومات: أفادنا بها الحاج الوردي عيساوي حفظه الله.
منقول

أضف تعليق

شكرا على التواصل