zaouch
 
الشهيد احمد ايت زاوش الملقب حميمي بن مدينة خنشلة ولد فيها سنة 1934
من عائلة قبايلية استوطنت بمدينة خنشلة درس بهذه المدينة وتحصل سنة 1955
 
 
 
 
 
 
على بكالوريا فلسفة بقسنطينة بثانوية كولاج مودارن بعد انتقل الى العاصمة لمواصلة دراسته هناك بالجامعة لكن لم يلبث طويلا عاد لمدينة خنشلة وهناك بدا التدريس بداية من جانفي1956 الى غاية اول افريل 1956 وهو يصادف اول يوم للعطلة الربيعية واول يوم من شهر رمضان حدث صديقه الحميم علاوة خليف على الثورة ورغبته الملحة في الالتحاق بها وبالفعل هذا ماكان فبعد اتصاله بقائد منطقة المحمل القائد الشهيد عثماني التيجاني رتب له امر الالتحاق وهذا بتاريخ اول افريل 1956 حيث ودع صديقه الحميم علاوة خليف وانقطعت اخباره الا نادرا. 
بعدها التحق بمقر قيادة عباس لغرور في وادي الجديدة في الحدود جنوبا بين خنشلة وتبسة كما يظهر في الصورة جالس على صخرة وبيده السلاح. 
وباعتبار انه جامعي ومتخصص في الفلسفة اصبح مقرب من القيادة. 1908205 1621627114736526 3165338624782947437 n
بعد ان قرر القائد عباس لغرور الانتقال لتونس لعقد مؤتمر اخر بديل لاجتماع الصومام انتقل معه في الوفدالمرافق له. 
وهناك في تونس حدث ماحدث والقي القبض عليهم جميعا من طرف بورقيبة ولجنة التنسيق والتنفيذ. 
عذب مرافقي الشهيد القائد عباس لغرور من طرف جنود لجنة التنسيق والتنفيذ من اجل معرفة كل اسرار القيادة في الولاية الى ان التحق عميروش فوجد من بينهم الشهيد حميمي ايت زاوش عندها عرض عليه عميروش الالتحاق به لكنه رفض فامر بضربه بواسطة حبل خشن مبلل وهو يقول له انك قبايلي تعالى معنا واترك عباس لغرور هؤلاء فيرد عليه الشهيد حميمي ويقول انني بن خنشلة وانامن ابناء خنشلة ادا استشهدوا فسوف استشهد معهم وبالفعل فرغم محاولات عميروش جذبه اليهم الا انه رفض ذلك وبقي مصرا على موقفه الى ان تم تصفيته مع القادة الاخرين. 
الشكر الجزيل للاستاذ خليف علاوة وفاتح عثماني
-----------------------------------
الموضوع : منقول من احدى صفحات الفايس بوك 
 

أضف تعليق

شكرا على التواصل