ali nemeurولد الشهيد علي النمر في 16 مارس 1925 في مشتة أم الرخاء بدوار  حيدوسة قرب  مروانة
التي كانت تدعى في العهد الاستعماري البائد بالبلدية المختلطة بلزمة أو كورناي، التابعة لولاية باتنة
 
 
 
 
 
 
في سلسلة جبال الشلعلع، من أب يدعى مختار بن علي بن ملاح والمولود عام 1888 بحيدوسة، والذي كان عاملا في أحد المناجم قرب قريته تستغله شركة استعمارية، أما جده فكان طبيبا شعبيا يمارس مهنة التداوي بالأعشاب على الطريقة التقليدية، ومن أم تدعى (الطاوس حجام) المولودة في 1892 وأصلها من بلدية (افرحونن) ولاية تيزي وزو من جبال جرجرة الشامخة، وقد انجب أبواه عددا كبيرا من الأطفال فتوفوا جميعا ولم يعش منهم إلا طفلين وهما ذهبية وعلي.
 كان الشهيد علي النمر من الرجال الحكماء ، الأوفياء، الشجعان، الذين تقلدوا مسؤولية و أدووها على أحسن وجه و عليه فقد كانا: 
مسؤول الناحية الأولى اريس 
مسؤول الناحية الثانية شليا 
مسؤول الناحية الثالثة بوعريف 
مسؤول الناحية الرابعة كيمل 
و قاد هذه المنطقة بعد استشهاد قائدها الضابط الثاني محمد عرعار المدعو بوعزة كما عين عضوا بقيادة الولاية الأولى سنة 1958 ونائبا لقيادة الولاية بالداخل عندما كان قادة
في 4 و5 جوان 1958وقعت معركة "جبل بوعلوان" بشلية بقيادة الصاغ الأول علي النمر و عمار عشي و موسى رداح و عيساوي بوزيد وبصحبة 300 مجاهدا مسلحين باسلحة متنوعة .شارك فيها العدو بأعداد هائلة من المشاة تقدر ب:5000عسكري مدعمين بالطائرات و الدبابات والمدافع .حيث إلتقى الطرفان وجها لوجه وكان إطلاق النار في البداية من طرف المجاهدين ،ويعود سبب المعركة إلى قيام العدو بعملية تطويق شامل بداية من الناحية 5 طامزة مرورا بالناحية 2 شلية بعد وقوع معركتين سابقتين .بدات المعركة منذ الصباح الباكر و دامت أكثر من 35 ساعة .أسفرت عن إستشهاد 84 مجاهدا وأسر 28 آخرين .أما خسائر العدو فتتمثل في 350 قتيل و إسقاط 3 طائرات وإصابة 4 طائرات أخرى و غنم 57 بندقية . 

d tissemsilt exposition sur les chouhada de la revolution 4e8b9

الرواة : محمد البشير رداح و معو عبد الحفيظ و الطاهر بالة و عبد الله غبروري و عمر بلواعر.
• في 06 جوان 1958 وقعت معركة جبل شلية المعروفة بمعركة سي علي النمر( الممتدة لمعركتي 4و5 جوان 1958) بقيادة الصاغ الأول "سي علي النمر" بالناحية (04) المنطقة (02) صحبة كتيبة من المجاهدين شارك فيها العدو بنحو 5000 عسكري معززين بحوالي 50 طائرة مقنبلة و إستكشافية و هليكوبتر، سببها وقوع معركتين سابقتين أحداهما في تامزة و الثانية في جبل بوعلوان يوم 05 جوان، حيث دامت المعركة إلى الليل مما جعل سي علي النمر يتدخل بكتيبته لفك الحصار على إخوانه فبدأت المعركة بين الطرفين على الساعة 10:00 صباحا و إستمرت إلى منتصف الليل، أسفرت عن إستشهاد سي علي النمر و أسر 8 مجاهدين من بينهم الملازم الثاني سي براهيم مزوزي و إستشهد في المعركة الأولى ما يقرب عن 40 شهيدا و عدد كبير من الجرحى في المعركتين، أما العدو فقد ما يزيد عن 150 بين قتيل و جريح .
الــراوى: عبد الباقـي بن عباس.
منقول من صفحة الاستاذ سليمان قراوي
التذكير فان الشهيد الرمز علي النمر الذي ارهب العدو فقد تعرف العدو على جثته فعرضها على الشعب قصد الترهيب و رماها في المزبلة إلا أن شعب يابوس بكل خشوع و تقدير و احترام قام بدفن جثمان الشهيد في مقبرة البلدية و مزال جثمانه بنفس المقبرة بجوار زميله الشهيد عبد المجيد عبد الصمد 
رحم الله شهدائنا الأبرار
 

أضف تعليق

شكرا على التواصل