FONTAZI الفانتازيا أو إمنايا كما يسمى بالشاوية  وهي مهرجانا فرجويا، استعراضيا يقام في الاحتفالات والأعياد الكبرى،

مثل حفلات الزفاف والولادات والأعياد الدينية والمواسم الثقافية الفنية، يجري الاستعراض الفروسي وطلقات البارود

 

 

 

على مضمار طويل يسمى الطرحة ثم انحسرت تدريجيا هذه الاستعراضات    إلى أن أصبحت تمثل ظاهرة أكثر ما يقال عنها أنها ديكورية إن صح التعبير  ترافق خلالها بعض الخيول موكب زفاف العروس الى بيت زوجها وسط طابور السيارات  ...ففقدت بهذا جادبيتها من حيث أنها موروث حضاري  أصيل .    

     لكن رغم هذا  فمازالت بعض القبائل والاعراش الخنشلية  تحافظ قدر المستطاع على هذه العادة رغم المؤثرات الخارجية، أهمها العولمة، والغزو الفكري الرهيب الئي فرضته الطفرة التكنولوجية الهائلة  الا أننا نلاحظ من فينة الى اخرى أعراسا  في البادية باستعراضات فورسيه وبارود عربي اصيل .....

في السنوات الأخيرة، عرفت ألعاب الفروسية  ، انتعاشا ملحوضا    وهئا بضهور جمعيات شبانية طموحة ومتحمسة إلا أن نشاطها يغلب عليه العمل العشوائي فهي  تحتاج الى التأطير والتوجيه ؛  

أضف تعليق

شكرا على التواصل