chqkصعوبة الحياة وظروف المعيشة فى البادية جعلت البعض منهم يتفنن فى صناعة الآت لصناعة الأكل,
فجميع المأكولات تُصنع فى المنزل فقد كانت لاتوجد المحلات ولا المصانع ولا الثلاجات , وكان حتما على
البدوى ان يصنع شئ ما يحفظ له طعامه .
 
 
وكانت ” الشكوة ” و “الصوفة ” حلا جيدا لحفظ الحليب وتحويله الى “لبن حامض” و زبدة ، كما مانت تستخدم لتخزين السمن و “الرب ” وهو عسل التمر.
صناعة الشكوة
 تُصنع الشكوة من جلد  الماعز أو الضأن بعد ذبح الشاه فى اى مناسبة   فبعد الذبح يتم قطع الرأس وفتح فتحة بمقدار 30 سم لكى يتحكم الجزار بإستخراج جسم الذبيحة .
وأشار إلى إنه لايستخدم فى السلخ اى آلة حادة فاليد هى من تقوم بسلخ الشاه من الداخل  بفصل الجسم عن الجلد بطريقة لاتترك اى شوائب اودهون فى جلد الذبيحة من الداخل وبعد الإنتهاء من السلخ تُستخرج الذبيحة من جه الرقبة مع المكان المخصص لها.
الدبغ
 تُعد مرحلة الدبغ هى المرحلة الثانية بعد مرحلة السلخ وإستخراج الذبيحة ثم بعد ذالك تبدأ عملية الدبغ بإستخدام اوراق الزيتون ونبات ” الشيح” التى يأتون بها الجبال , حيث يتم وضع المياة فى إناء كبير يسع حجم الجلد وتصبخ اوراق الزيتون او نبات الشيحويُنقع الجلد فى المياة لمدة تزيد عن 10 ايام حسب مايتطلبة الجلد من وقت ومايراة المصنع, ثم بعد ذالك يتم إستخراج الجلد من المياة , فمياة الزيتون تقوم بتسهيل التخلص من الشعر وإزالة راحة الجلد وإفرازاتة تماماً كما تُعطى الجلد ملمس خاص ولايتفاعل مع اللبن او الزبدة.chakzq11
الغسل
 بعد الإنتهاء من عملية الدبغ يتم غسل الجلد بالماء والمنظفات مايقارب عن 5 مرات مع مراعة التجفيف فى الشمس عقب كل مرة ثم بعد ذالك تُصبح جاهزة للإستخدام بعد فركها بالحلبة والملح المطحون.
 الصوفة
اما عن الصوفه  هى مثل ” الشكوة ” لاتفرق عنها شئ الا أن الصوفة لاتُدبغ ولايقوم أهل البادية بإزالة شعر جلد الذبيحة ويكتفون بغسلة جيداً , فالصوفة تُستخدم فى تخزين السمن المستخرج من اللبن الحامض او المخضوض بالإضافة الى تخزين ” الرب ” ,
مهنة المرأة البدوية
غالبا ما تكون ” الشكوة ” من صُنع   المرأة البدوية فهى التى تعمل عليها خاصة كبار السن ذوى الخبرة فى عمل اللبن الحامض والزبدة , فالعمل على ” الشكوة ” يشابه عمل المرأة على “الرحى ” و “المسحان ” ولكن الشكوة يتم هزها على اليمين او الشمال اذا كانت موضوعة على الرجل اما إذا كانت موضوعة على شوال صغير بة مخلفات الشعير ممايشابة المسند فيتم هز الشكوة للخلف وللأمام.
منقول

أضف تعليق

شكرا على التواصل