katran

 

القطران القطران أو ما يُسمّى بالقار هو زيت من أشهر

أنواع الزّيوت النباتيّة، ويُستخرَج من بعض النباتات، مثل:

العرعر، أو التألب، كما يمكن الحصول عليه من عمليّة تكرير النّفط

 

 

 

 

 حيث يُجمَع ما تبقّى أسفل برج التقطير للحصول على القطران، وهو خليط من السوائل العضويّة ذات اللون الأسود، ويُعدّ القطران من أثقل الموادّ النفطيّة وأعلاها في درجة الغليان، لذلك استُخدِم قديماً في رَصف الطُّرق، واستُخدم قديماً في طلاء المباني، وعزل القوارب، وقد ذكر هيرودوتس -وهو مؤرّخ يونانيّ- أنّ القطران استُخدِم في قذائف المنجنيق في بابل. يحتوي القطران على نسبة عالية من الكبريت، والعديد من المعادن الثّقيلة، ومنها: النيكل، والرصاص، والفاناديوم، والزّئبق، بالإضافة إلى السيلنيوم، وغيرها من الموادّ السامّة، وهو يُستخدَم للحفاظ على أحافير النباتات والحيوانات، ويُستعمَل في عزل الأسقُف والأسطُح من تسرُّب المياه. فوائد القطران مع الماء يقاوم زيت القطران الجراثيم والبكتيريا؛ حيث تساعد الموادّ الموجودة فيه kqtrqnفي عمليّة التطهير؛ حيث تحتوي حمض الساليسيليك الذي يساعد على طرد البكتيريا والجراثيم. يعالج زيت القطران بمكوّناته الكثير من أمراض الجهاز الهضميّ؛ فمكوّناته تحتوي موادّ مُنشّطة ومُحفِّزة للجهاز الهضميّ، ومقاومة للكثير من الأمراض. يُساعد زيت القطران على زيادة نشاط الغُدد الصمّاء المسؤولة عن إفراز الإنزيمات، والهرمونات المُهمّة لجسم الإنسان. يساعد زيت القطران في حماية جسم الإنسان من مُضاعفات الحُمّى؛ وذلك بخفض درجة حرارة الجسم عن طريق التعرُّق، وبهذا يُخلّص الجسم من الموادّ السامّة. يحتوي زيت القطران على مُسكّن طبيعيّ للآلام، ومنها: آلام المفاصل، والعضلات، والرأس، وغيرها. يُعدّ زيت القطران مفيداً لبشرة الإنسان، كما يُستعمَل في إنتاج بعض مستحضرات التجميل، ويساعد على حماية البشرة من التجاعيد والترهُّلات، بالإضافة إلى فائدته في تقوية بُصيلات الشعر، ومنع تساقطه. يُساعد زيت القطران على تنقية الدّم بالحدّ من الزّيادة في حمض البوليك؛ وذلك عن طريق عمليّات الإخراج المختلفة، مثل: العرق، أو التبوُّل، ممّا يساهم في الحفاظ على صحّة الإنسان. يُخفّف زيت القطران من الالتهابات، كما يُستخدَم في قتل الجراثيم التي تؤدّي إلى الإصابة بالأمراض الجلديّة. يُعدّ زيت القطران مُهمّاً لعلاج أمراض الجهاز التنفسيّ، مثل: الحساسية، والاحتقان، وذلك بوضعه على الصّدر وتدليكه، أو استنشاق بخاره للتخلذُص من البلغم. يحتوي زيت القطران على موادّ تساعد على قتل البكتيريا في الفم، والقضاء على الرّوائح الكريهة التي تصدر منه، وتساعد على تقوية اللثة، وعلاج بعض المشاكل في الأسنان عن طريق إضافة زيت القطران إلى قليل من الماء الدافئ مع زيت النعناع، واستخدامه كغرغرة طبيعية، ممّا يساعد على تخفيف آلام الأسنان بشكل كبير. يحمي زيت القطران البشرة، ويحافظ على نضارتها، ويحميها من الشمس. يُساعد زيت القطران على التخلص من التهابات القولون. وفقاً للدّراسات والأبحاث الطبية، فإنّ زيت القطران يساعد على مقاومة الخلايا السرطانيّة الخبيثة، وقتلها.

منقول

أضف تعليق

شكرا على التواصل